الفقهاء

أقوال وحكم الأمام جعفر الصادق

الإمام جعفر الصادق

هو أحد أئمة المسلمين الذين وُلدوا في المدينة المنورة، وكان ذلك في السابع عشر من ربيع الأول للعام الثمانين للهجرة، وهو من ذريّة الصحابي علي بن أبي طالب رضي الله عنه؛ لذلك يمتلك مكانةً مميزةً بين العلماء المسلمين، وقد اشتهر بعلمه الواسع ومعرفته الكبيرة، ومما يدل على ذلك تتلمذ العديد من المسلمين على يديه مثل الإمام أبي حنيفة.

أقوال وحكم الإمام جعفر الصادق

  • من أنصف الناس من نفسه رضي به حكماً لغيره.
  • إذا كان الزّمان زمان جور وأهله أهل غدر فالطمأنينة إلى كل أحد عجز.
  • مَن دعا لعشر من إخوانه الموتى في ليلة الجمعة، أوجب الله له الجنة.
  • الذنوب التي تغيّر النعم: البغي. والذنوب التي تورث الندم: القتل. والتي تُنزل النقم: الظلم. والتي تهتك الستور: شرب الخمر. والتي تحبس الرزق: الزنا. والتي تعجّل الفناء: قطيعة الرحم. والتي تردّ الدعاء، وتظلم الهواء: عقوق الوالدين.
  • إذا أضيف البلاء إلى البلاء كان من البلاء عافية.
  • احذر من الناس ثلاثة: الخائن والمظلوم والنمام؛ لأنّ من خان لك سيخونك، ومن ظلم لك سيظلمك، ومن نمَّ إليك سينم عليك.
  • إذا أردت أن تعلم صحّة ما عند أخيك فأغضبه فإن ثبت لك على المودة فهو أخوك وإلا فلا.
  • لا تعتد بمودة أحد حتى تغضبه ثلاث مرّات.
  • من صدق لسانه، زكا عمله، ومن حسنت نيته، زيد في رزقه، ومن حسن بره بأهل بيته زيد في عمره.
  • الإسلام درجة والإيمان على الإسلام درجة واليقين على الإيمان درجة وما أوتي الناس أقل من اليقين.
  • الإيمان في القلب واليقين خطرات.
  • الرغبة في الدنيا تورث الغم والحزن والزهد في الدنيا راحة القلب والبدن.
  • التواصل بين الإخوان في الحضر التزاور والتواصل في السفر المكاتبة.
  • إنما يؤمر بالمعروف وينهى عن المنكر مؤمن فيتعظ، أو جاهل فيتعلّم، فأما صاحب سوط وسيف فلا.
  • إنّما يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر من كانت فيه ثلاث خصال: عالم بما يأمر، عالم بما ينهى عادل فيما يأمر عادل فيما ينهى، رفيق بما يأمر رفيق بما ينهى.
  • من تعرّض لسلطان جائر فأصابته منه بلية لم يؤجر عليها ولم يرزق الصبر عليها.
  • بروا آباءكم يبرّكم أبناؤكم، وعفوا عن نساء الناس تعف نساؤكم.
  • من ائتمن خائناً على أمانة لم يَكن له على الله ضمان.
  • الحياء على وجهين فمنه ضعف ومنه قوة وإسلام وإيمان.
  • السلام تطوّع والرد فريضة.
  • من بدأ بكلام قبل سلام فلا تجيبوه.
  • إن تمام التحية للمقيم المصافحة، وتمام التسليم على المسافر المعانقة.
  • تصافحوا فإنها تذهب بالسخيمة.
  • اتّق الله بعض التقى وإن قل، ودع بينك وبينه ستراً وإن رق.
  • العافية نعمة خفيفة إذا وجدت نسيت وإذا عدمت ذكرت.
  • لله في السراء نعمة التفضل، وفي الضراء نعمة التطهر.
  • ما من شي‏ء إلا وله حد قيل فما حد اليقين قال: أن لا تخاف شيئاً.
السابق
مقومات الداعية الناجح في ضوء الكتاب والسنة
التالي
كيف تكون فقيهاً

اترك تعليقاً