أين ولد الشيخ خليفة بن زايد

الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان

الشيخ خليفة هوحاكم إمارة أبو ظبي ورئيس دولة الإمارات العربيّة المتحدة، وهوأكبر أبناء الشيخ (زايد بن سلطان آل نهيان). تولّى الشيخ خليفة بن زايد آلِ نهيان مقاليد الحكم عقب وفاةِ والدهِ الشيخ زايد، وقد تم انتخابه من قبل (المجلس الأعلى للاتحاد) رئيساً لدولة الإمارات العربيّة المتحدة في الثالث من تشرين الثاني عام ألفين وأربعة للميلاد.

نبذة عن حياته

ولد الشيخ خليفة بن زايد في الخامس والعشرين من كانون الثاني لعام ألفٍ وتسعمئةٍ وثمانية وأربعين في إمارة أبو ظبي، وتحديداً في مدينة العين بالإمارة. والدته هي الشيخة (حصة بن محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان) وهي ابنة عم الشيخ زايد وزوجته.

بدأ الشيخ خليفة يتلقّى دروس تحفيظ القرآن الكريم منذ نعومة أظفاره، ثم درس المرحلة الأساسية في مدرسة (النهيانيّة)، التي عمل على إنشائها والده الشيخ زايد في مدينة العين، وكان الشيخ خليفة ملازماً لوالده منذ الصغر بشكلٍ دائم.

احتكّ الشيخ خليفة بالمواطنين في إمارة العين وتعرف على همومهم ومعاناتهم عن قرب نتيجة تلقيه التعليم فيها، حيث تعد هذه المدينة ثاني أكبر مدن إمارة أبو ظبي، فقام بالعديد من المبادرات لتحسين معيشة السكان فيها.

المناصب التي تولاها

تقلّد الشيخ خليفة العديد من المناصب الرفيعة والمهمة قبل صعوده لسدّة الحكم في دولة الإمارات العربيّة المتحدة عقب وفاة والده الشيخ زايد آل نهيان، حيث شغل الشيخ خليفة منصب ممثل حاكم الإمارة في المنطقة الشرقيّة، ورئيساً للمحاكم فيها وهولا يزال في التاسعة عشرة من عمره، بعد ذلك وتحديداً في عام ألفٍ وتسعمئةٍ وتسعٍ وستين تم تعيينه وليّاً للعهد في إمارة أبو ظبي، الّتي تعد كبرى الإمارات السبع في الدولة، وكان يبلغ من العمر في ذلك الوقت واحداً وعشرين عاماً.

في العام ذاته لتوليه العهد، تولّى الشيخ منصب رئاسة (دائرة الدفاع) منذ بداية تأسيسها في إمارة أبو ظبي، والّتي أصبحت تعتبر فيما بعد نواة جيش الإمارات العربيّة المتحدة.

شغل الشيخ خليفة في عام ألفٍ وتسعمئةٍ وواحدٍ وسبعين منصب رئيس (مجلس وزراء أبو ظبي)، كما تولى رئاسة وزارتي الدفاع والماليّة، وقد أُسند إليه منصب نائب رئيس مجلس الوزراء في دولة الإمارات بعد قيامها في نفس العام.

تولّى الشيخ زايد في عام ألفٍ وتسعمئةٍ وأربعةٍ وسبعين، رئاسة (المجلس التنفيذي) في إمارة أبو ظبي، ثم تم تعيينه نائباً للقائد الأعلى للقوات المسلحة في دولة الإمارات العربيّة في عام ألف وتسعمئة وستة وسبعين، وذلك مباشرةً إبان الإعلان عن دمج القوات المسلحة تحت علمٍ واحد وقيادةٍ واحدة.

من المناصب العديدة والمهمة التي تقلدها الشيخ خليفة بن زايد: رئاسة المجلس الأعلى للبترول، ورئاسة مجلس إدارة صندوق النقد العربي، كما تولى الشيخ رئاسة مجلس إدارة جهاز أبو ظبي للاستثمار.